+90 545 343 18 19
+90 542 342 51 15
Atatürk Mh. Ertuğrul Gazi Sk. Metropol İstanbul Sitesi
A-1 Blok Kat:52 Daire: 651 Ataşehir–İstanbul

الأورام الحميدة في الكبد

الأورام الحميدة في الكبد

تعتبر أورام الكبد الحميدة شائعة نسبيا. في حين عدم ظهور أي أعراض لأورام الكبد الحميدة إلّا أنّ بعضها قد يتسبب في تضخم الكبد أو عدم الراحة في الربع العلوي الأيمن أو نزيف داخل الصفاق. يتم اكتشاف معظم أورام الكبد الحميدة عن طريق الصدفة أثناء الموجات فوق الصوتية أو التصوير الأخرى. بالإضافة إلى ذلك تعطي اختبارات وظائف الكبد عادةً نتائج طبيعية أو أعلى من الطّبيعي بقليل. بشكل عام يعتبر التّشخيص ممكناً عن طريق إجراء التّصوير. ومع ذلك قد يكون هناك حاجة لأخذ خزعة. العلاج ضروري فقط في بعض الحالات القليلة و المحددة.

أنواع أورام الكبد الحميدة

أكثر الأورام الحميدة شيوعًا في الكبد:

  1. الورم الوعائي
  2. التّضخم العقدي
  3. الورم الحميد الكبدي

Karaciğerin İyi Huylu Tümörleri

الورم الوعائي

الأورام الوعائية هي أكثر أورام الكبد من ناحية أنها حميدة. تكون هذه الأورام بشكل نمو شاذ في الأوعية. تعتبر هذه الأورام أكثر شيوعاً لدى السيدات.

هذه الأورام الحميدة عادة لا تسبب أي أعراض ولا تحتاج إلى علاج. في حالات نادرة للغاية، عندما يكون هناك ورم وعائي كبير لدى الأطفال قد يحتاج الأمر إلى إزالته جراحياً لمنع تجلط الدم وفشل القلب.

التّضخم العقدي

التضخم العقدي البؤري هو النوع الأكثر شيوعا من ورم الكبد الحميد بعد الورم الوعائي. معظم حالات الإصابة تكون لدى السّيدات في أعمار تتراوح من 20 إلى 30 عام. مثل باقي أورام الكبد الحميدة الأخرى غالبًا ما يتم التعرف عليها في اختبارات التصوير لمشكلة صحية أخرى. لا تسبب هذه الأورام، والتي تسمى أيضًا FNH، أي أعراض ولا تتطلب علاجًا. من الممكن أن يوصي الطّبيب بالخضوع إلى العمل الجّراحي لكبار السّن، ولكن هذا الأمر نادر للغاية.

الورم الحميد الكبدي

يعتبر هذا النّوع من أورام الكبد الأقل شيوعاً من باقي الأنواع. ولكن ينتشر هذا الأمر بشكل كبير لدى السّيدات قبل مرحلة الإنجاب. نظرًا لأن هذه الأورام عادة لا تسبب أي أعراض، فإن معظمها لا يتم اكتشافه أبدًا. في حالات نادرة، تنهار هذه الأورام وتؤدي إلى نزيف في تجويف البطن. عندما يكتشف الأطباء ورمًا كبيرًا، فقد يوصون بالإزالة الجراحية للورم الحميد لتجنب هذا الخطر. يمكن أن تنمو أورام الكبد عند النساء اللائي يتناولن حبوب الهرمونات. لذلك، ينصح الأطباء غالبًا النساء المصابات بمثل هذه الأورام بالتوقف عن استخدام وسائل منع الحمل والعلاج ببدائل هرمون ما بعد انقطاع الطمث.